برج نيوز

جريدة إلكترونية وطنية شاملة

اللواء شنقريحة يبعث رسالة تهنئة لمستخدمي المؤسسة العسكرية بمناسبة شهر رمضان الكريم

1 min read
Spread the love

هنأ اللواء سعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، مستخدمي الجيش الوطني الشعبي بمناسبة حلول شهر رمضان الفضيل. وجاء في رسالة اللواء شنقريحة التي بعث بها لمستخدمي المؤسسة العسكرية : “استعداد بلادنا الغالية، على غرار بلدان الأمة الإسلامية جمعاء، لاستقبال شهر رمضان المعظم للسنة الهجرية 1441،

يسعدني كثيرا أن أتقدم لكافة مستخدمي الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، من ضباط وضباط صف ورجال صف ومدنيين، بأحر التهاني وأطيب الأماني، لهم ولعائلاتهم بموفور الصحة والهناء، راجيا من المولى العلي القدير أن يتقبل صيامهم وقيامهم، بمزيد من الأجر والمغفرة والثواب”.

وأردف رئيس أركان الجيش بالنيابة : “تشاء الأقدار أن يهل علينا شهر رمضان هذا العام في ظل الظرف الخاص الذي تعيشه بلادنا ومعظم بلدان العالم، على إثر انتشار وباء فيروس كورونا المستجد، حيث اتخذت الدولة الجزائرية كافة الإجراءات والتدابير الوقائية الكفيلة بالحد من انتشاره ومعالجة المصابين، علاوة على التكفل بالجانب الاجتماعي للمواطنين من ذوي الدخل الضعيف والشرائح الهشة من المجتمع”.

و وأضاف اللواء شنقريحة ” وبصفتنا كعسكريين نحتاط دوما لكل السيناريوهات الممكنة، ونعمل على التحضير لها ومواجهتها بتعبئة كافة الموارد المتاحة، كنا في الجيش الوطني الشعبي من السباقين إلى اتخاذ كافة الاحتياطات الوقائية المادية والبشرية اللازمة، للحيلولة دون انتشار هذا الفيروس في صفوف قواتنا، كما حرصت القيادة العليا على تفقد العديد من هياكلنا الصحية العسكرية للتأكد من جاهزيتها واستعدادها، لتقديم السند والعون للمنظومة الصحية الوطنية، إذا تطلب الأمر ذلك، كما نجحت أطقم قواتنا الجوية في إقامة جسر جوي بين بلادنا والصين الشعبية، لنقل المعدات والتجهيزات الطبية، في وقت قياسي، علاوة على مساهمة العديد من المؤسسات الاقتصادية للجيش الوطني الشعبي في المجهود الوطني المتعلق بتوفير الوسائل الطبية الوقائية كالكمامات وأجهزة التنفس الاصطناعي، مما أثبت، مرة أخرى، الجاهزية العملياتية العالية التي تتحلى بها كافة مكونات الجيش الوطني الشعبي”.

وإختتم “في الأخير وإذ أغتنم هذه السانحة الطيبة، لأتقدم لكم بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، متضرعا للمولي لله عز وجل أن يرفع عن بلادنا هذا الوباء في أقرب الآجال، فإني أحرص على تذكيركم بوجوب التقيد بكافة التعليمات المتعلقة بالوقاية من هذا الفيروس، والسهر على الرفع المستمر من درجة اليقظة والمزيد من مضاعفة الجهود، بغية ضمان لشعبنا الأبي، في هذا الشهر الفضيل، جو تسوده الطمأنينة والسكينة”.


Spread the love

x