برج نيوز

جريدة إلكترونية وطنية شاملة

كيف تتجنبين الإصابة بفقر الدم

1 min read
Spread the love

خلال فترة الحمل تتعرض المرأة للعديد من التغيرات النفسية والجسدية والمشاكل الصحية ومن أبرز ما تتعترض له هو فقر الدم أو الأنيميا الناجمة عن نقص مستوى الحديد في الجسم؛ إذ يعتبر الحديد العنصر الرئيس في الهيموجلوبين الناقل للأكسجين إلى خلايا الجسد والدماغ، وإحدى الركائز الأساسية التي تمكن الجسم من القيام بعملياته ووظائفه الحيوية، فالتعرض لفقر الدم، خصوصًا خلال الحمل يشكل تهديدًا على صحة الحامل والجنين معًا؛ حيث يقوم الجسم بإنتاج كمية إضافية من الدم تصل إلى ٤ لترات؛ لذا تجب المراجعة الفورية وسؤال الطبيب عن كيفية علاجه؛ لتجنب الأعراض والمضاعفات؛ حيث تمتد مخاطر نقص الحديد إلى الجنين (كونه يحتاج إليه بكميات كبيرة خلال فترة تكوينه، ومن ثم الاحتفاظ به إلى ٦ أشهر من حياته بعد الولادة).

أسباب الإصابة بفقر الدم:

  • النزيف الشديد خلال الولادات السابقة أو نتيجة الإصابة بالحوادث.
  • نزيف الحيض أو النزيف الداخلي.
  • التبرع بكميات كبيرة من الدم.
  • الحمل.
  • سوء التغذية.
  • الأمراض الوراثية.

عوامل تجعل الحامل أكثر عرضة للإصابة بفقر الدم:

  • وجود نقص في مخزون الحديد قبل الحمل.
  • وجود مرض يسبب فقر الدم (مثل: الخلايا المنجلية).
  • وجود خلل في الجهاز الهضمي يعوق امتصاص الحديد والعناصر الغذائية.
  • الحمل بأكثر من جنين (التوائم وأكثر)، لزيادة احتياجهم للحديد.
  • وجود فقر دم في الحمل السابق.
  • الحمل المتتابع (يفصل بين الحملين سنة واحدة).

-برج نيوز-


Spread the love

x