برج نيوز

جريدة إلكترونية وطنية شاملة

ماهي قرارات الفيفا لإنهاء الموسم الحالي بعدما خلط وباء كورونا الأجندات الرياضية؟

1 min read
Spread the love

‏يبحث الاتحاد الدولي لكرة القدم -فـيفـا- حلولا لمعضلة بطولات كرة القدم بعدما خلط وباء كورونا جميع الأجندات والمواعيد الرياضية، المحلية منها والدولية. وفيما يواصل العالم كفاحه ضد الوباء المميت، قرارات كثيرة في انتظار الاتحاد الدولي كمصير أجور اللاعبين وعقودهم، وتواريخ استئناف البطولات المتوقفة وانطلاق بطولات الموسم التالي.

‏وإذا كانت المباريات الدولية على صعيد المنتخبات قد تم تأجيلها بسهولة نسبيا، فإن البطولات التي تعني الأندية على الصعيدين الوطني والقاري تشكل معضلة من الصعب حلها. ‏هذه الأمور ليست حقيقة من صلاحيات الفيفا غير أن الاتحاد الدولي، ومنذ الثامن عشر من مارس أي فور الإعلان الرسمي عن توقف البطولات الكبرى، شرع في تكليف فريق عمل يضم جميع للأفرقاء المعنيين، لوضع آلية عمل. 

ولكن وبما أنه لا يحق للفيفا فرض الحلول على الاتحادات الوطنية، سيكون على الأخيرة أن تقرر بالتنسيق مع السلطات الصحية في بلادها، متى سيكون من الممكن مواصلة البطولات المتوقفة ومتى ستنطلق بطولات الموسم التالي. ‏بمعنى أنه سيحق للاتحادات الوطنية وضع رزنامتها الجديدة وتعديل تاريخ البطولات وسوق الانتقالات الخاصة بها. 

‏وفي تفاصيل توصيات الفيفا المرتقبة:

  • ستبقى العقود المنتهية في نهاية الموسم 2019-2020 سارية المفعول حتى التاريخ الجديد لنهاية الموسم بشكل فعلي. 
  • ستبدأ فعالية العقود الجديدة مع الانطلاق الفعلي للموسم المقبل. 
  • في ما يخص الانتقالات بين بطولتين مختلفتين وفي حال عدم تطابق الرزنامتين، تعطى الأولوية للنادي الحالي للاعب وسيكون على الأخير إتمام الموسم الجاري قبل أن يلتحق بفريقه الجديد. 
  • يؤجل دفع المبالغ التي سبق الاتفاق عليها في ما يخص عملية الانتقال، إلى تاريخ الانطلاق الفعلي للموسم الجديد، أو إلى تاريخ افتتاح سوق الانتقالات المقبل الذي سيتم تأجيل تاريخه حتماً. 

Spread the love

x