برج نيوز

جريدة إلكترونية وطنية شاملة

مهري “يخطف” علامة بي أم دبليو من طحكوت

1 min read
Spread the love

يتجه رجل الأعمال صاحب المجمع الفندقي «الغزال الذهبي»، جيلالي مهري، نحو الاستثمار في قطاع السيارات، بعد إعلان الحكومة السماح للوكلاء باستيراد المركبات الجديدة، من خلال استيراد علامة «بي أم دبليو» الألمانية.

يبحث مجمع «جيلالي مهري» عن تمثيل العملاق الألماني في صناعة السيارات «بي أم دبليو» بالجزائر، حسب ما  تناقلته مصادر إعلامية، حيث أبدى ابن مدينة وادي سوف رغبته في ولوج عالم استيراد السيارات الفارهة، بعد إقرار الحكومة السماح بذلك، وفقا لما تضمنه قانون المالية التكميلي 2020.

وكان رجل الأعمال الموجود رهن الحبس في قضايا فساد، محي الدين طحكوت، قد أعلن في وقت سابق عن التوصل لاتفاق نهائي مع عملاق صناعة السيارات الألماني «بي أم دبليو» لإنشاء مصنع تركيب بالجزائر، غير أن دخوله السجن جعل العلامة الألمانية تبحث عن شريك آخر اكثر مصداقية واحترافية على غرار رجل الأعمال جيلالي مهري..

للتذكير، أكد وزير الصناعة والمناجم، فرحات ايت علي براهم، أن دفتر الشروط الجديد المتعلق بنشاط إنتاج المركبات بالجزائر سيصدر مطلع شهر جويلية الجاري مشيرا إلى أن دائرته الوزارية ستشرع عقب ذلك في استلام الطلبات التي ستعالج في غضون شهر على أقصى تقدير، ليتم على أساس هذه العملية الإعلان عن قائمة الوكلاء المعتمدين خلال الثلاثي الأخير من السنة 2020، فيما يمكن نظريا استيراد السيارات الجديدة وتسويقها مع نهاية السنة الجارية.


Spread the love

x