برج نيوز

جريدة إلكترونية وطنية شاملة

والي برج بوعريريج يوجه آخر إعذار للمرقين المتماطلين في السكن الترقوي المدعم المسجل منذ 2012 و يحدد آخر سنة 2019 لغلق الملف

1 min read
Spread the love

وجه والي ولاية برج بوعريريج تعليمات صارمة لرؤساء الدوائر و المديريات المعنية بقطاع السكن على رأسها مديرية السكن بضرورة إنهاء كل مشاريع صيغة الترقوي المدعم قبل نهاية السنة ، و ذلك خلال إجتماع جمعه بالمرقيين العقاريين المعنيين ببرنامج السكن الترقوي المدعم 2012 الذي عرف تأخرا كبيرا بمجموع يقارب 2000 حصة سكنية، بالإضافة إلى البرنامج الجديد 2018. و يأتي اللقاء بعد الشكاوي العديدة للمكتتبين من التأخر الكبير لبعض المرقين، كما يأتي الإجتماع ايضا بعد إجتماعية مماثلين كان الوالي قد عقدهما مع المرقين شهري ديسمبر 2018 و مارس 2019 ـ و تم الإتفاق أن يكون التسليم خلال أشهر جوان و جويلية ، لكن بعض العراقيل في بعض الإدارات و تماطل بعض المرقين ، تسبب في تأخر يضاف إلى التأخر الكبير. و من بين المشاكل التي تم تسجيلها هو عجز بعض المرقين ماديا و ضعف ورشاتهم بسبب الإنطلاق في عدة مشاريع في عدة قطاعات في نفس الوقت و هو ما يتجاوز قدرات مؤسساتهم من جهة ، و من جهة أخرى تسببت بعض التأخرات و العراقيل الإدارية في تأخر إستلام رخص البناء أو العقود و حتى قوائم المستفيدين في بعض الأحيان. و هو ما دفع بالوالي في ختام الأإجتماع و بعد الإستماع إلى المرقين الواحد تلوى الآخر ، إلى توجيه تعليمات صارمة بتسليم رخص البناء و تسليم العقود و قوائم المستفيدين مع إتمام كل الإجراءات الإدارية العالقة في أجل أسبوع كأقصى تقدير، كما أمر الوالي بالتوقف عن منح أي مشروع في أي قطاع أو أي برنامج سواء البرامج البلدية أو القطاعية أو الإستثمار أو التجهيزات العمومية للمرقيين المعنيين ببرنامج الترقوي المدعم إلى غاية إنهاء مشاريعهم، و وجه للمرقين ملاحظات بأن يركزوا على برامج السكن المتأخرة و إتمامها و تسليمها في شهر أوت و في نهاية السنة حسب تقدم الأشغال ، بحيث تتراوح الورشات بين 95 بالمائة و 25 بالمائة عند بعض المرقين. و أمر الوالي في هذا الشأن المصالح المعنية بتوجيه الإعذارات للمرقين الغير ملتزمين و الذهاب إلى غاية الفسخ في حال عدم الغلتزام و تسليم المشاريع في المواعيد المتفق عليها و بالنوعية الجيدة في الإنجاز، بإعتبار أن صيغة الترقوي المدعم تحظى بنفس الإهتمام الذي يحظى به السكن الإجتماعي. هذا و حضر الإجتماع إلى جانب الهيئة التنفيذية و المرقين ،ممثلين للمكتتبين ، و الذين أسسوا مؤخرا جمعية تمثلهم ، و طرحوا إنشغالاتهم المتعلقة بالتأخر و المبالغ الإضافية المتعلقة بسعر الأرضية ، هذا بالإضافة إلى مشكل التواصل مع المرقين ، و وجه الوالي ملاحظات للمرقين بضرورة فتح أبواب الحوار و التواصل مع المكتتبين من خلال فتح مكاتبهم و تبليغ المعلومات للمكتتبين ، الذين يعانون من الإنتظار منذ2012.

-برج نيوز-


Spread the love

x